الصيادين- ١

كلنا مهووسون بشئ ما أو ببضعة أشياء…إذا بحثنا عن ماهو مشترك بيننا سنجد الكثير؛ من منا لا  يحب البحر، كم شخص يشعر بالراحة عند جلوسه وقت الغروب على صخرة في وسط الامواج وهو يراقب المياه و هي تتصادم مع بعضها أو مع الصخور، تتحول من كتلة زرقاء إلى جيش من الرغاوي البيضاء ثم تتناثر لتصبح نقاط شفافة منفردة ينعكس عليها ألوان السماء و تصنع لوحة فريدة من لا شئ…تشعر بالمياه تغمر وجهك وتتغلغل في أحشائك تبلبل أفكارك، تثير عاصفة  وتهيج البركان. لا تتركك إلا بعد أن تطلق العنان لنفسك، تثور وتغضب ثم تفرغ كأنك ولدت اليوم تتوحد مع البحر، مع قوته و حكمته. ترتبط به، ولا تطيق الابتعاد عنه يوماً… لم يعد صديقاً أو حبيباً بل صرت جزءًا منه.
DSC_2664
الاسكندرية منذ بضع سنوات
تلك الرائحة؛ اليود مختلط بعطر السمك تجذبك كما لو كنت النداهة، أو كما لو كنت مدمن هيروين، تمشي قليلاً نحو الصيادين تلتقط الانفاس وتتسع رئتاك بمجرد مرأى السمك الطازج الملتوي بفعل معركته مع الطعم والخطاف  قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة. قد أبدو متوحشة ولكنه ولعي و عشقي؛ المالح، الصيادين و الأسماك حية أو ميتة … ابحث عنهم أينما ذهبت…
DSC_4973
حلقة السمك – الانفوشي

١- الهند- كيرلا:

_DSC6200
كوتشي – كيرلا
 الشباك الصينية من المعالم السياحية اللي فقدت كتير من فاعليتها لكن مازلت تجاهد للبقاء
_DSC6211
ميكانيزم يشبه المجنيق حاول تسرح بحصان خيالك
وتظل المراكب والشباك ملوك اللعبة 
_DSC6215
قبل الغروب – فورت كوتشي
_DSC5878
ابالوزا حيث يتواجد السمك تحت قدميك

  ٢- المغرب و مواني الصيد

DSC_1567
الصاويرة
DSC_1882
الكباين في مينا كازابلانكا
DSC_1868
الروس للنورس
DSC_1600
سوق السمك – مينا الصاويرة
DSC_1597
في انتظار الفريسة – الصاويرة
DSC_1578
النورس
DSC_1565
مركب رسلان

٣- البرتغال – إقليم الجرف

DSCF3739
نصيحة من جزيرة تافيرا: كل سمك
أرمساو دي بيرا واحدة من أخر القرى اللتي لم تصاب بهوس السياحة و محتفظة بالتقليد القديم: مراكب الصيد على الشاطئ 
DSCF4763
جرار مجمع الصيادين
DSCF4767
عشق نورس الاطلنطي
DSCF4748
الكابوريا النتي
DSCF4596
مجرد وجود وقت الغروب

و للحديث بقية

All photographs in this post are my own shots, all copyrights are reserved.

Leave a Reply